الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته الانسانية

مقالات نبيل محمد سمارة منذ 5 شهور و 20 ساعات 195
الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته الانسانية

بقلم الصحفي والكاتب نبيل محمد سمارة 

يجب على الطبيب أن يكسب قلوب مرضاه ، فالطبيب محتاج الى قدر كبير من المعلومات كي يستطيع معالجة المرضى وتشخيص حالاتهم ،وربما يضطر الطبيب الى تناول بعض الحقائقالعلمية والأبحاث الطبية أو المستجدات في هذا العلم الشاسع والمتجدد من أجل صحة الانسان ،هذا بالاضافة الى أن المرضى في الغالب لا يثقون ولا يقدرون حق التقدير الا الطبيب العالم المستبصر بعلوم مهنته ،لذلك يجب أن يكون الطبيب صبورا ورحيما مع مرضاه ويقدم لهم الارشاد ويحاول أن يتقرب من المريض بكافة الأمور , ولا يفكر ابدا بالمادة . فجميع هذه الصفات التي ذكرتها تنطبق تماما على طبيب واسمه مثنى اسماعيل الجيزاني اختصاص في طب الاعصاب والعامود الفقري والجلطة الدماغية والمفاصل .
 قبل مدة تعرضت والدتي الى جلطة دماغية ادت الى شل حركتها وخاصة يدها اليمنى وقد رقدت في مستشفى الكندي لمدة ثلاث أيام متتالية الى أن احد الاطباء في المستشفى قرر خروجها بعد أن عدت مرحلة الخطر . 
ولكن هذا لا يعني أن نتركها بدون مراجعة الطبيب  في عيادته حرصا على سلامتها وتجنبها المزيد من الوكعات الصحية , فقررنا الذهاب الى الطبيب مثنى الجيزاني وبصراحة هذه أول مرة نذهب الى عيادته , فقام بفحص والدتنا بكل دقة , وقد رأيت بهذا الطبيب واسع القلب وصبورا .

 وربما يتساءل البعض ويقول : هذا هو واجب الطبيب وما الغرابة بالموضوع - نعم - ولكن ما رأيت بهذا الطبيب اختلافا كليا عن بعض الاطباء , وخاصة قد كثر الاطباء الذين كل همهم جمع الاموال والزيادة في اجور الفحص ولا يتحملون الاسألة الزائدة من المرافقين للمرضى وتفضيل المريض الغني عن الفقير , ولكن هذا الطبيب وجدت فيه نبالة النبلاء شريفا في مهنته , حريصا على مرضاه , يحاول أن لا يرهق المريض بالادوية الزائدة , يكتفي بالدواء المناسب والشافي بعد الله , عكس بعض الاطباء الذين يكتبون للمريض ادوية زائدة ولا جدوى منها اطلاقا , حتى لاحظت ان الطبيب مثنى عندما يزوره مريض كبير السن ومثقل الحركة وهذا المريض بحاجة الى تحليل دمه فيطلب من صاحب المختبر النزول اليه ليأخذ عينة من دمه , وهذا التصرف لم نجده عند أي طبيب الا نادرا . أنا كصحفي وكاتب , مهنتي تلزمني أن انقل الحقيقة كما هي وخاصة أن صحيفتنا تعودت في كل اسبوع أن تنقل للقراء عن كل انسان جليل يقدم الخدمة بكل اتقان ومهنية عالية , فوجدت أن هذا الموضوع هو الابرز لاكتبه عن هذا الطبيب المحترم والذي يستحق أن اكتب عن طيبته ومهنيته بكل امانة وصدق ..

 

اقرأ الخبر في الموقع الاصلي من صحيفة الاعلام المستقل

من هنا

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -