مولد رسول الله . مولد الحق على الباطل : فهل سرنا على نهجه ؟

مقالات نبيل محمد سمارة منذ 8 شهور و 12 ساعات 221
مولد رسول الله . مولد الحق على الباطل : فهل سرنا على نهجه ؟

لقَدْ كانَ مولدُ سيدِنَا محمدٍ -صلى الله عليه وسلم-حدَثًا فريدًا فِي تاريخِ الإنسانيةِ، حيثُ غَيَّرَ مُجرياتِ التاريخِ، وكانَ بدايةً لنقلِ الناسِ مِنَ الظلماتِ إلَى النورِ، و بتخليدنا لذكرى يوم مولده -صلى الله عليه وسلم- علينَا أنْ نُحافِظَ عَلَى هذَا النورِ باتباعِ مَا أَمَرَ اللهُ تعالَى بِهِ واجتنَابِ مَا نَهَى اللهُ عنهُ، قالَ تعالَى : (وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) وَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه مالك رحمه الله في الموطأ :(تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة رسوله)!! فمحبة رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فِي النفوسِ مغروسةٌ، و طاعتُهُ فِي القلوبِ مطبوعَةٌ، وأقوالُهُ وأفعالُهُ والدعوةُ إليهَا والتأسِي بِها مِنْ أفضلِ الأعمالِ وأعظمِ القُرُبَاتِ، فعلينَا أنْ نغرِسَ فِي نفوسِنَا ونفوسِ أبنائِنَا محبتَهُ -صلى الله عليه وسلم- و ذلكَ منْ خلالِ التأسِي بصفاتِهِ وأخلاقِهِ ودراسةِ سيرتِهِ العطرةِ المباركَةِ وسيرةِ أصحابِهِ رضوانُ اللهِ عليهِمْ أجمعينَ، الذين كانت صناعتهم على العين الربانية، فصنَعَ منهُمْ خيْرَ أُمةٍ أُخرجَتْ للناسِ، وصدقَ اللهُ العظيم إذْ يقولُ: (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ إسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا).

 

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -