اخطاء بني البشر تتحملها حواء وابنها قابيل القاتل !

مقالات نبيل محمد سمارة منذ 1 سنة و 1 شهور 101
اخطاء بني البشر تتحملها حواء وابنها قابيل القاتل !

بقلم / نبيل محمد سمارة

منذ وجد الانسان على وجه هذه الأرض , وجدت معه الحروب والاقتتال والخلافات ما بين الأقربين والأبعدين , يروي التاريخ عن الكثير من هذه الحروب التي أدت الى موت الألوف بل الملايين من البشر .
تقول الكتب المقدسة عند الأديان الثلاث ان الانسان وجد منذ بضعة الاف من السنين , وكان سبب وجوده أو نزوله أي طرده من السماء الى الأرض هو بسبب تفاحة , بعد ان أمر الله لادم بعدم الاكل من هذه التفاحة , ولكن ادم لم يلتزم تعاليم رب العالمين , وانصاع الى زوجته حواء , فغضب الله غضبا شديدا , وامر ان يطرد أدم وحواء من الجنة ونزولهم على الأرض .
على كل حال لقد نزل الانسان الى الأرض وكان مرعوبا من الأمطار والسيول والزلازل والرعود والصواعق , اضافة الى مخاطر الحيوانات الاكلة للحوم البشر ؟ ورغم هذا كله فقد ارتكب الانسان ثاني جريمة بعد تفاحة حواء ... هي جريمة قتل وكانت ما بين الأخوة : قابيل قتل هابيل !... ولماذا ؟ بسبب امرأة ! أي السبب هو الطمع وحب استملاك الانسان ما ليس له .
رغم حادثة التفاحة وحادثة قابيل ... فقد فكر الانسان البدائي في كيفية حماية نفسه من عوارض الطبيعة ومن أخطار الحيوانات المفترسة , فتعلم كيف يبني بيتا وكيف يصنع سلاحا يدافع به عن نفسه , وكيف يصنع ثوبا يقيه البرد , ثم كيف يعيش جماعات متجاورة للدفاع عن مجموعته , وهكذا
لقد بدأ الانسان يتعلم الكثير مما يجهل , وعرف كيف يؤمن السلامة له ولذويه ولأهله ولجيرانه .. هكذا بدأ المجتمع الانساني وهكذا نشأت القرية والمدينة والبلد والشعب .. هكذا تحسنت أحوال حياة الانسان على كل فرد وحقوقه .
تحكي كتب التاريخ عن حمورابي , أول من سن القوانين التي تنظم الحياة البشرية وتحفظ لكل انسان حقوقه وأمنه .. هكذا تقدمت البشرية وبدأت العلوم البشرية تتقدم في كل النواحي .
ولكن , ورغم كل هذا التقدم , فان أمرا واحدا لم يتعلمه بنو ادم ألا وهو كيف يتعايش مع بعضهم البعض بأمان وسلام وعدل واحترام متبادل ..
ثلاث مثائل فقط من أمثلة الكوارث التي سببها الانسان لأخيه الانسان : الأولى هي أمريكيا , ذلك العالم الذي كان مأهولا بأهله , والذي لم يكن معروفا ومكتشفا من قبل العالم ..
لما اكتشفه الاوروبيين وجدوه مكانا جميلا للعيش فيه , فما كان منهم الا أن قتلوا وأبادوا الملايين من سكانه الأصليين والذين دعوهم بالهنود الحمر .. لا لأمر سوى أنهم كانوا سيزعجونهم ان هم بقوا في تلك الأرض الجديدة .. انها أعظم كارثة بشرية في التاريخ ..
الثانية هي فلسطين , حيث عاش سكانها العرب منذ الاف السنين , فاذا بيهود أوروبيين يعتقدون أنها كانت أرضهم قبل ألفي عام واكثر , وهو كذب صريح , فما كان منهم الا أن بدؤوا بقتل الأهل الأصليين وتهجيرهم حتى يكون لهم وطن جديد في فلسطين مثل زملأهم الأوربيين ...
الثالث هي مجازر البورما , وان هذه المجازر حصلت في عهدنا هذه , ضد المسلمين الذين يعيشون في البورما , فقد حصلت ضدهم مجازر بالجملة ,قتل الاطفال والنساء والشيوخ بسبب أنهم مسلومون , ما هذا الحقد الدفين , وكيف للبشر أن يقتل بشرا لمجرد تغيير المذهب أو الدين ؟
واخيرا .. يجب على كل انسان مخلص أن يفكر في ذلك المستقبل وأن يعمل على تحقيقه قبل أن ينتظر من غيره أن يبدأ أولا .. دعاء مخلص ونحن نحتفل بعيد العمال العالمي ,. لأن ىيتحقق هذا سريعا وفي كل أطراف الأرض , دانيها وقاصيها , ليعود الأمن والسلام والمحبة والوئام , وخاصة في العراق والذي عانة كثيرا وانقسم الى " شيعة وسنة" 
وعلى هذا الأخطاء والجريمة , نرفع دعوة قضائية في محاكم لاهاي ضد حواء وأبنها قابيل ! لانهم سبب دمارنا

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -